اهلا بكم فى مدونة اسير الجراح

السبت، 30 أغسطس، 2008

سوف تنسانى




قولت سوف تنسانى وتنسى اننى يوما وهبتك نبض وجدانى

وتعشق موجة اخرى وتهجردفىء شطأنى وتجلس مثلما كنا

لتسمع بعض الحانى ولا تعنيك احزانى ويسقط فى الحياة اسمى

وسوف يتوة عنوانى ترى ستقول ياعمرى بأنك كنت تهوانى

قلت هواكى ايمانى ومغفرتى وعصيانى اتيتك والمنى عندى

ان تبقى بين احضانى ربيع مات طائرة على احضان بستانى

رياح الخزن تعصرنى وتسخر بين وجدانى احبك

واحة هدأت عليها كل احزانى فيا ترى يا عمرى هل انساك

لا تحاول أن تعيد حساب الأمس وما خسرت فيه

فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعودمرة أخرى

ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى

فانظر الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء

ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها
يا لكى من دنيا تجعل القلوب تقول الاة

الخميس، 28 أغسطس، 2008

احيانا


أحياناً يأخذني الحنين إلى ذكرياتي الماضيه


لا أعلم ما الذي يدفعني لذلك


أهو إصرار بداخلي علي تأنيب وتعذيب نفسي


أم هو هروب من الواقع الذي أعيشه


ولكن ما أعلمه جيداً هو ان هذه الذكريات مازالت تحيا بداخلي


قلبي المجن ونأصف قلبي بالجنون فبرغم آلامه وجراحه وبرغم لومه الدائم لي وعتابه ظناً


منه إنني من سببت له أحزانه مازال ينبض ومازال يحلم بحياه هادئه ودفء حب صادق يحتويه
وبيد تنقذه من بحر الأحزان الذي يغرق فيه إنه ليس جنون إنه وهم يعيش فيه. أفق أيها القلب الآن حتى لا يصدمك الواقع مره اخرى

تخيلات
لكل شيئين متضادين حد حد بين الليل والنهار حد بين العقل والجنون حد بين السعاده والشقاء
يوماً ما أوشكت على تخطي هذا الحد من رحله الشقاء إلى رحله السعاده لكن الأيام لم
تتركني أخذت بيدي سريعا وكلما تقدمت خطوه لهذا الحد ترجعني الأيام خطوتين الي الوراء
حتي إنني احيانا أعتقد أن هذا الحد لم يكن سوى في خيالي وأن رحله الشقاء لا نهاية لها
إفتقاد
أفتقد إلى بعض اللحظات في حياتي لحظة حب صادقه لحظة دفء حانيهلحظة سعاده دائمه
ولكن ما أفتقده بشده هى لحظة تعقّل لحظه أفصل فيها بين قلبي وعقلي لحظه أجعل فيها عقلي
هو الآمر الناهي في حياتي لحظه أستطيع بها ان أتعايش مع الواقع الواقع الذي تموت به أي
مشاعر الواقع الذي تحكمه قسوه العقول الواقع الذي يهتم بالمظاهر فقط ولا ينظر لقلوب
البشر احتاج هذه اللحظه ما دمت أحيا على هذه الدنيافأين هذه اللحظه؟؟؟؟؟


اسيـــــــــــــــــــ الجراح ــــــــــــــــــر

الثلاثاء، 19 أغسطس، 2008

سؤال قلبى




سال دمي على اوراقي فظننت أن موتي أقترب


ولكني استجمعت قواي عندما تذكرت قلبي الذي نبض


سألت قلبي: هل مازال يذكرك؟


فأجابني باكياً: وكيف أنسى من أحيا بداخلي الأرق


كيف أنسى دموعي وحيرتي


كيف أنسى دمي الذي سال على الورق


فواسيته وقلت له: تذكرت هذا ونسيت الحب الذي بات فيك يوماً


انسيت عندما أحياك من جديد فأجابني:


وهل ينسى سبب العذاب والقلق


فسألته : أمازلت تحبها


فأجابني وهل أكره من أذاقني طعم الحياة


وهل أكره من علمتني السعادة في حياة ليس بها إلا الأه


مازلت أحبها وأذكرها وأضمها بفكري


وأعاتبها وأكلمها فهي مازالة بداخلي


لم تتركني لحظة فعلمت لماذا سال دمي على الورق


فلقد بكى قلبي ولم يستطيع تجفيف دمعه الذي أغرق الورق


لأنه أحب وفجأة


لم يجد أحد فجرح قلبي وسال دمه على ورق

الأحد، 17 أغسطس، 2008

سراب


حبى واهاتى واشواقى حتى قلبى ونبضاتى عشت معكى اجمل احلامى فاستيقظت


فوجدت كل ما هو حولى سراب يا امراءة اهديتها روحى وقلبى وسطرت لاجلها اجمل


الكلمات اوهبتها حبى حب لن تجد مثيل لة ولكنكى حولتى كل هذا لسراب


كشفت عن قناع غدرك وظهرت اشواك حبك جرحتى قلبى امام عيناكى ومجيتى مشاعرى


بيديكى هل تعلمين لطلما راودتانى اخشى ان استيقظ يوما فاجد مشاعرى قد وهبتها لشخص


يباع عندة النبض بارخص ثمن لكنكى اقل من هذا بكثير فلاول مرة اشعر انى كنت احمقا


غبيا فانا الان نادم نادم جعلتينى اتعلم كيف اندم كيف اكرة نادم على مشاعرى تجاهك اكرة


ما سطر قلمى لاجلك فانتى لا تستحقى حتى ان اذكر اسمك بشفتى كم اتمنى انا الان من


اعماقى ان تمحى جميع اوراقى ان تموت احاسيسى كما مات قلبى على يديكى فانا لم انظر


ابدا بعينى ولكن قلبى دائما كان دليلى وقائدى حتى غرقت فى بحر من الظلمات لا استطيع


منة النجاة


فمن الان ينقذنى ؟


ام ان هذا فعلا نهايتى


مهما كتب القلم لن يعبر عن ما فى قلبى


اسيـــــــــــــــ الجراح ـــــــــــر

الثلاثاء، 5 أغسطس، 2008

حلمى الضائع



وقفت أمام البحر أتأمله أسمع صوته الساحروأنظر إلى أمواجه المتلاطمه شدني ذلك المنظر الجميل وأخذني
بعيداوسرحت بخيالي إليك إليك أنتى يامن سكن في قلبي لقد رأيتك تقفى من بعيد
ها أنا أسمع صوتك يناديني ويهتف بإسمي نعم إنه أنتى يامن ملكت إحساسي وروحي رغم إني لا أرى وجهك ولكن إحساسي
يخبرني بذلك أخذت أجري إليكى لكي أراك لإرى ذاكى الملاك الذي سحرني وجعل قلبي يتعلق شوقا اليه إنني أجري ولكني لاأصل إليك ولا أقترب منك بل إن المسافه تزداد بعداً بيني وبينك لقد تعبت وأرهقني كثرالمسير وفجأه وقفت أحسست كأن خنجرا قد دخل قلبي وأفقت من حلمي الجميل وأيقنت أني كنت أتبع سرابالاوجود له ياملاكي الساحر متى تصبح حقيقة في عالمي وأراك وألمس راحت يديك كي أحس بالأمان وأنا بقربك وأرى النور يشرق في حياتي معك إني أعلم بأن هذا اليوم لم ولن ياتي ولكن يكفيني أنك تكون أنت من سكن في قلبي احبك(اسير الجراح)

الأحد، 3 أغسطس، 2008

بعد الفراق



بعد الفراق
سينقسم طريقنا إلى طريقين

طريق السعاده وطريق الشقاء

فلا داعي لأن تخبريني أي الطريقين طريقك
فأنا أعلم جيداً أن طريقي هو طريق الشقاء


بعد الفراق

سأرحل بمشارعي

وسترحلى بمشاعرك

ويظل كلانا يحمل جزءًا بداخله من مشاعر الآخر

فهل ستحافظى علي مشاعري التي بداخلك كما أحافظ أنا عليها الآن ام ستتركيها تموت بداخلك

بعد الفراق

سا لتقي بآخري

وستلتقي بآخر

وعندما تسألني عنكى سأذكرك بخير
وسأخبرها أن الأيام هي سبب فراقنا
فهل ستذكريني بخير عندما يسألك هو عني
بعد الفراق

لا اقول ظلمتها

ولن اقول ظلمتنى
فلا داعي لتزييف الحقائق وتجميل المشاعر
فكلانا يعلم يا سيدتي أن أحدنا كان الجاني وأن الآخر هو ضحيته

بعد الفراق

لن يتبقي لي سوي الأطلال

وزهور ذابله

واحلام ضائعه

ومشاعر تائهه

فما الذي تبقي لديكى ؟

بعد الفراق


عندما يخبروني برحيلك عن عالمي
ويسألوني عنك

ستدمع عيني لفراقك

وسيبكي قلبي لذكراكى وسأقول كانت حبيبتي
فهل ستقولى ذلك عندما أرحل عن عالمك ام ستقولى لا أذكرة لا تُذكروني بة

بعد الفراق
ستنتهي الحكايه

وينسدل الستار

ويسود الظلام المكان

وسأصرخ بأعلى صوتي أين أنتى

وأنا أعلم جيداً أن صوتي لن يصل ابداً إليكى


ااااااااااااااااااة ليتنى كنت طفلا اكبر همى لعبتي


اسيــــــــــــــــــــ الجراح ــــــــــــــــــــــــر

الجمعة، 1 أغسطس، 2008

احزان قلب



الحزن فى دواوينها صفحات وصفحات


تراها تضحك وترقص وتتمايل دلعا وطربا


وعندما يسدل الليل ستارة تحتضن همومها ولا تجيد سوى حديث الدموع


كبريائها يمنعها البكاء اما م الاخرين


حتى مرئتها لا تسمح لها برؤيت دموعها


تفتح شباك غرفتها كل ليلة تناجى القمر ويناجيها


تشكى لة حزنها وجراحها فيواسيها


يربت على كتفها يبتسم ويغنى لها


حتى هام بيها واصبح القمر


اكثر شوقا لرؤيتها
اهداء الى صديقتى الغالية
ريـــــــــــــــــمـــــــــــــــــان