اهلا بكم فى مدونة اسير الجراح

الثلاثاء، 25 نوفمبر، 2008

بعد الفراق



بعد الفراق
سينقسم طريقنا إلى طريقين


طريق السعاده وطريق الشقاء

فلا داعي لأن تخبريني أي الطريقين طريقك

فأنا أعلم جيداً أن طريقي هو طريق الشقاء


بعد الفراق

سأرحل بمشاعرى


وسترحلى بمشاعرك

ويظل كلانا يحمل جزءًا بداخله من مشاعر الآخر

فهل ستحافظى علي مشاعري التي بداخلك كما أحافظ أنا عليها الآن ام ستتركيها تموت بداخلك

بعد الفراق

ستلتقي بآخر

وسألتقي بآخرى


وعندما تسألني عنك سأذكرك بخير
وسأخبرها أن الأيام هي سبب فراقنا
فهل ستذكريني بخير عندما يسألك هو عني
بعد الفراق

لا تقلى ظلمته

ولن أقول ظلمتني

فلا داعي لتزييف الحقائق وتجميل المشاعر
فكلانا يعلم يا سيدتي أن أحدنا كان الجاني وأن الآخر هو ضحيته

بعد الفراق

لن يتبقي لي سوي الأطلال

وزهور ذابله

واحلام ضائعه

ومشاعر تائهه

فما الذي تبقي لديك ؟

بعد الفراق


عندما يخبروني برحيلك عن عالمي
ويسألوني عنكى

ستدمع عيني لفراقك

وسيبكي قلبي لذكراكى وسأقول كانت حبيبتي
فهل ستقولى ذلك عندما أرحل عن عالمك ام ستقولى لا أذكره لا تُذكروني به

بعد الفراق
ستنتهي الحكايه

وينسدل الستار

ويسود الظلام المكان

وسأصرخ بأعلى صوتي أين أنتى

وأنا أعلم جيداً أن صوتي لن يصل ابداً إليكى
ملحوظة
تم عرض هذا البوست من قبل
هذ البوست اهداء الى صديقتى الغالية
جيلان

الخميس، 20 نوفمبر، 2008

انا وذكراى


أحياناً يأخذني الحنين إلى ذكرياتي الماضيه لا أعلم ما الذي يدفعني لذلك

أهو إصرار بداخلي علي تأنيب وتعذيب نفسي أم هو هروب من الواقع الذي أعيشه

ولكن ما أعلمه جيداً هو ان هذه الذكريات مازالت تحيا بداخلي قلبي المجن ونأصف قلبي بالجنون فبرغم آلامه وجراحه وبرغم لومه الدائم لي وعتابه ظناً منه إنني

من سببت له أحزانه مازال ينبض ومازال يحلم بحياه هادئه ودفء حب صادق

يحتويه وبيد تنقذه من بحر الأحزان الذي يغرق فيه إنه ليس جنون إنه وهم يعيش فيه

أفق أيها القلب الآن حتى لا يصدمك الواقع مره اخرى

تخيلا ت
لكل شيئين متضادين حد حد بين الليل والنهار حد بين العقل والجنون

حد بين السعاده والشقاء يوماً ما أوشكت على تخطي هذا الحد من رحله الشقاء

إلى رحله السعاده لكن الأيام لم تتركني أخذت بيدي سريعا وكلما تقدمت خطوه لهذا الحد ترجعني الأيام خطوتين الي الوراء حتي إنني احيانا أعتقد أن هذا الحد لم يكن سوى في خيالي وأن رحله الشقاء لا نهاية لها

إفتقاد

أفتقد إلى بعض اللحظات في حياتي لحظة حب صادقه لحظة دفء حا نيه

لحظة سعاده دائمه ولكن ما أفتقده بشده هى لحظة تعقّل لحظه أفصل فيها

بين قلبي وعقلي لحظه أجعل فيها عقلي هو الآمر الناهي في حياتي

لحظه أستطيع بها ان أتعايش مع الواقع الواقع الذي تموت به أي مشاعر

الواقع الذي تحكمه قسوه العقول

الواقع الذي يهتم بالمظاهر فقط ولا ينظر لقلوب البشر احتاج هذه اللحظه ما دمت أحيا على هذه الدنيا فأين هذه اللحظه؟؟؟؟؟



اة

يا لكى من دنيا تجعل القلوب تقول الاة



اسيـــــــــــ الجراح ــــــــــــــــر

السبت، 15 نوفمبر، 2008

لم اتحمل



قلبي هاج بحره شوقا
لم يتحمل
وأنت غير بعيد...
معي في شغلي...
تتعللين..تراقبينني..تتأملين.
أسأل قلبي..؟
أفعلا تحبينني؟؟؟
ولم لا تصارحينني؟؟؟
لم أتحمل
كسرت كبريائي...
وأتيت اليك...
في لحظة كنت بين يديك
لم أتحمل
أحكي عن اشتياقي
و يحكي الحب مني
عن لوعتي و احتراقي
عن صمتي طالت أغصانه
لم أتحمل
فصل الخريف على ربوع قلبي.
برغم الغيوم في كل السماء
برغم الضباب يخنق الأنفاس
سأنتظر قدوم الربيع.
لم أتحمل
الموت القابع هنا و هناك
هنا على الأشجار
هناك على الصمت الرهيب
الجاثم على الأرواح
برغم هذا وذاك...
سأنتظر قدوم الحياة بقدوم الربيع

الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

احساس رسام





مساء..
بكل ذلك الجمال الذي يباغت كل قلب يزهد عن الدنيا ..
لأسمى منها ..
لحب ما ..
لعاشق ..يذوب ..
لماض ..لحاضر ..لمستقبل
لمعشوق ..
تتراود صورته ..
في حلم ...دون حقيقة ..
في سراب ..دون حقيقة ..
عندما ينزل الضباب ليجلل الدنيا بشيء نقي ..
كانت أنوار الطريق الأرجوانية تشع بقوة..
فيغدو نورها خافتا ...
و هالات الضوء حولها هي ما يظهر ...
تتداخل الإنارة في الليل بكل قصص العشاق..
و كل قصص الحياة...
فيغدو كل كائن يقص للجمال قصته ..
و نسمات الهواء الباردة هي ما يضفي على الجو دفأه.
و يضفي أنغاما تمس أشغفة كل قلب ..فتؤنسه..
أجمل ما في وجود الضباب هنا ..
أن كل هذه الأبنية التي تكسر نظرك دوما تلاشت ...
لا يظهر أي شيء لا ترى سوى هالات من الجمال ..
داخل ذلك الجو الأنيس ..
كان يتوسط مكانا ما...
فغدا ممسكا بريشة...
ونثر بها ألواناً..
ورسم بها وجهها الجميل ذلك ..
الغائب ...الذي لا يُنسى..
............ .
....
أرسمك في كل لحظة...
على كل نسمة
في كل صيف و شتاء...
على كل لفحة شمس و كل قطرة مطر..
حتى على وجه القمر..
في كل ماضي و حاضر...
...و مستقبل ..
على كل نفس من أنفاسي
أرسمك في بعدك ..
في قربك ...
في حياتي و مماتي ...
في حياتك و مماتك..
في مدك ..في جزرك ..
على كل موجة من أمواج الحياة..
مهما رسمتك و أبدعت في رسمك...
فانك ..
فوق الوصف..
و في قلبي..
.....
لك يا من يتغمدني حبه..
لك يا من أحب و اعجز عن الوصف ..
لك يا من أحب حتى أسطره فارغة من دون كلمات...
بقدر سعادتي دوما بوجودي معك ..
كوردة في بستان لا ينضب بالخير و الحب ..
و بقدر حاجتي دوما لدعائك و محبتك ...
بقدر أنك أصبحت جزءا لا يتجزأ ..
من عمري الباقي و أيامي الحاضرة...
فهنيئا لي بك ..
..
أحتار فيما أهديك و أنت كل يوم تهديني .....
تهديني من كل الكون نقاء و جمال..
تهديني ثوان تفرح بها قلبي و تساوي عمري..
تهديني من قلبك نورا ..
فماذا تراني أهديك ..؟؟؟
كل ..عام ..و أنت ..حبيبي...

مهما كتب القلم لم يعبر عن ما بداخلى 000